سيدنا ادم عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيدنا ادم عليه السلام

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 16, 2008 10:07 pm

معنى الاسم
(( آدم )) "اول الخلق" بالعبرية والعربية هو إسم عام للذكور، وهو أبو البشـر بالإنجليزية: Adam
ومعناه (شديد السواد )بالعربية ويطلق على الخيل بالعربية ادهم اي اسود والاسم مشتق من ادم وقال الرسول صلى الله علية وسلم في حديث الاسراء والمعراج في وصف موسى علية السلام ( فأما موسى فاأدم ) أي شديد السواد وموسى علية السلام اسمر لقوله تعالى وادخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء
التعريف بالنبي آدم
بناء على دين الاسلام آدم هو أول مخلوق من البشر خلقه الله وخلق حواء من ضلعه الايسر ووضعه في الجنة موطننا الاصلي . وفي القرآن نجد قصته كيف انه ما لبث ان عصى الله فيها فأنزله الله إلى الارض ليخلفه فيها. يلقب بأبي البشر لأن سلالة البشرية جمعاء هي من صلبه.
يذكر أن أول الخلق علي الإطلاق هو القلم الذي كتب اللوح المحفوظ .
آدم في القرآن
في الاسلام ان ادم هو أول من خلق الله من البشر وأول إنسان على سطح المعمورة خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه وامر ملائكته بالسجود له سجود تحية وتقدير لا سجود عبادة فسجدوا جميعا إلا ابليس اللعين وهو من الجن فطرده الله من رحمته هو واتباعه إلى يوم الدين وأدخل ادم وزوجته حواء - والتى خلقها الله من ضلع بجانب قلب ادم - الجنة فتدخل ابليس وتسبب في طردهما من الجنة ونزولهما إلى الارض. ومن ابنائه هابيل و قابيل و شيث . و عاش حوالي الف سنه و دفن في أبو قبيس .
آدم في المسيحه
يعتقد المسيحيون ان ادم هو أول مخلوقات الرب وانه طرد من الجنه لان اكل من الشجرة المنهي عنها وهي تسمى الخطيئة الاولى
حسب ماذكر في سفر التكوين


خلق آدم
ذكر القرآن : {وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم مالا تعلمون * وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال : أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين * قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم * قال ياآدم أنبئهم بأسمائهم * فلما أنبأهم بأسمائهم قال : ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون * وإذا قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين* وقلنا يا أدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغداً حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين * فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين * فتلقى أدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم * قلنا اهبطوا منها جميعا فأما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون * والذين كفروا وكذبوا بأياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون*} (سورة البقرة : من الآية 30 إلى الآية 39 ). خلق الله سيدنا ادم عليه السلام جميل الشكلِ والصورة وحسن الصوت لأن جميع أنبياء الله الذين بعثهم الله لهداية الناس كانوا على صورة جميلة وشكل حسن وكذلك كانوا جميلي الصوت، قال صلى الله عليه وسلم: "ما بعثَ الله نبيًّا إلا حسنَ الوجهِ حسن الصوتِ وإنَّ نبيَّكم احسنهم وجهًا وأحسنهم صوتًا".
ولقد كان طول سيدنا ادم عليه السلام ستين ذراعًا، وكان وافر الشعر شبهه رسول الله في الطول بالنخلة السَّحُوق، فلما خلقه الله قال: اذهب فسلم على أولئك (نفر من الملائكة جلوس) فاستمع ما يُحَيُّونَك فإنها تحيّتك وتحية ذريّتك، فقال: السلام عليكم، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه: ورحمة الله. وكل من يدخل الجنة يكون على صورة ادم في الطول فقد ورد في مسند الإمام أحمد بإسناد حسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أهل الجنة يدخلون الجنة على خلق ادم ستين ذراعًا في عرض سبعة أذراع

Admin
Admin

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tassili.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى